قصص رومانسية قصيرة

قصص رومانسية قصيرة

جوجل بلس

محتويات

    أجمل وأروع قصص رومانسية قصيرة 2018، تحتوِي على الكثير من الدراما الرومانسية المميّزة والتي نرى في ارتباط شخصين ببعضِهما البعض ويقفُون متحديين جميع الظروف المُحيطة بهم من أجل الحب، فأغلب القصص الرومانسية نرَاها مأخُوذة من قصص حقيقية وأحيانًا يضاف عليها الخيال أو تكون خياليّه، وحامل بشكلٍ كبير للاحساس الجميل من الحب المتبادل بين شخصين أو أكثر بالحب هو العالم الجميل الذي تلتقي فيه الارواح بحب حقيقي وجميل بشكل كبير، لهذا جمعنا مجموعة متميزة من اجمل قصص رومانسية قصيرة 2018.

    اجمل قصة رومانسية

    كان هناك فتاة صغيرة يتيمة تعيش منفردة ووحيدة في بيت عمها المتزوج، وعاشت حياة متعبة وقاسية كثيرًا، وكانت كالخادمة او اقل في منزل عمها، حيث تتعرض للاهانات العاطفية والجسدية طوال حياتها، وانتقلت الى مدرسة داخلية وقد كانت مديرة المدرسة تحقد عليها حقدا كبيرا وتبغضها، والمدرسة كانت سيئة في الادارة والوارد وليس فيها النظافة ولا الغذا ولا العلاج، ولا توفر للطفل العيشة الكريمة، وفي فترة من الفترات ظهر مرض التيفوئيد في المدرسة وتوفى بسبب عدد من الاطفال ومنهم صديقة مقربة من الفتاة الوحيدة.

    وبسبب ما حصل تم تغيير المديرة وجاءت مديرة جديدة حسن اوضاع المدرس وكانت معلمة طيبة تحس معاملة الاطفال ونظمت اوضاع المدرسة الادارية وتحسن اوضاع الفتاة الصغيرة اليتيمة، وبعد سبعة سنوات تحديدا كبرت الفتاة واصبحت معلمة في المدرسة لمدة سنتين ومن ثم تركت المدرسة لتعمل في مجال التعليم الخصوصي، وقد طلبها احد الاثرياء لتعلم ابنائه، وبينما هي في الطريق لترسل بعض الرسائل، شاهدت خيالا اتيا من الظلام ظنت انه وهم وعندما مر خيال من امامها بجانب ضوء الطريق ، فاذا هو بانسان ضخم وكبير  الجسم وذو منكب رعيض يركب حصان اسود وقد مر بجانبها ومضى في طريقه، وبعد برهة من الزمن فاذا بالفارس يسقط عن الجواد فقامت باعانته على النهوض.

    ذهبت الفتاة الى عملها حيثُ قابلت ربّ العمل وقد تعرفت عليه، وبدأت بينهما محادثات بعد ان تنهي عملها مع الطفلة، ومع الوقت اعجب الرجل بهذه الفتاة واظهر اعجابها بها، لانه وجد فيها ما اراده من الانس والحب، وقرر الزواج منها وقد صارحها بهذا الامر فقبلت، وفي ليلة الزفاف جاء محام اوقف الزفاف لقد جاء بخبر سئ وهو أن هذا الرجل متزوج وزوجته مازالت حية، وقد اعترف الرجل بالامر لقد تزوج بشابة قبل سنوات واكتشف انها مجنونة فلم يستطع ان يطلقها لكن قلبه الرحيم ابقاها في احد غرف القصر مع خادمة لتخدمها، وكسر قلب الفتاة وقررت ترك خاطبها لانها اعتبرت نفسها عشيقة لرجل متزوج ورحلت الى بيت ابن عمها وقطع قلب خاطبها، ولم يستطع منع نفسه من مصارحتها بالامر، وعاشت في بيت ابن عمها مدة سنتين تعلمت لغات اجنبية ودرست الاطفال في الحي، وبعد فترة صارحها برغبته في الزواج فقامت بالرفض ورجعت لخاطبها السابق لانها احبته بشكل كبير وعشقته وعندما رجعت اليه طال قلبه فرحا وطلب خطبتها مرة اخرى بعدما توفيت زوجته السابقة واثمر حبهما وتزوجا زواجا سعيدة ورزقا بفتاة جميلة قام بتسميتها على اسم زوجته .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ قصص رومانسية قصيرة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً