اكتب ما يقارب خمسة اسطر من تاريخ حياة العالم

اكتب ما يقارب خمسة اسطر من تاريخ حياة العالم

جوجل بلس

محتويات

    العالم يزخر بالكثير من العلماء الذين تسابقوا ليطورا اختراع قديم أو يُصنعوا اختراع جديد وما شابه، وهذا لم يكن مقصوراً على مجال واحد فحسب بل تخطى هذا ليصل إلى الاقتصادر والتقنيات والتاريخ والجغرافيا والرياضيات، وكل واحدة من تلك المجالات كان لها ساحة كبيرة تخصها، فلو ضيقنا النظرة لنخصصها فقط على مقدار فرع التقنية، سنجد هناك اختراع للآلة البخارية والقطار ووسائل إتصال سلكية وغير سلكية والعديد من الأمور والأشياء الأخرى، على هذا الأمر نقف هنا لنقدم لكم إجابة لما تبحثون عنه حول سؤال “اكتب ما يقارب خمسة اسطر من تاريخ حياة العالم” الموجود ضمن إحدى أنشطة الطالبة المدرسية.

    اكتب من تاريخ حياة عالم

    العالم السير إسحاق نيوتن من مواليد 25 ديسمبر من عام 1642، وكان قد توفي في يوم 20 مارس 1727، وهو عالم إنجليزي يعد من أهم وأبرز العلماء المساهمين في علم الفيزياء وعلم الرياضيات عبر مختلف العصور وهو أحد رموز الهجمة العلمية.

    وكان قد شغل نيوتن منصب رئاسة الجمعية الملكية، وكان عضوًا وصاحب رأي في البرلمان الإنجليزي، بالإضافة إلى مسكه بزمام رئاسة دار سك العملة الملكية في بلاده، وزمالته لكلية التعليم الثالوث في منطقة كامبريدج وهو يعتبر ثاني أستاذ لوكاسي لمواد الرياضيات في جامعة كامبريدج الشهيرة.

    وكان قد أسس كتابه الأصول الرياضية في الفلسفة الطبيعية والذي نشر بدوره لأول مرة في عام 1687، والذي يحمل معظم مبادئ علم الميكانيكا الكلاسيكية.

    وسبق أن قدم نيوتن كذلك الكثير من المساهمات الهامة في مجال البصريات، وشارك العالم غوتفريد لايبنتز في صياغة أسس التفاضل والتكامل بعلم الرياضيات.

    الجدير ذكره انه قد صاغ العالم نيوتن الكثير من قوانين الحركة وقانون الجذب العام كذلك التي سيطرت بأكملها على رؤية العلماء للعالم المادي لثلاثة قرون متتالية.

    إلى هذا وقد أثبت العالم نيوتن أن حركة الأجسام بمختلفها على الأرض والأجسام السماوية من الممكن وصفها وفق نفس المبادئ الحركية والجاذبية، وذلك وعن طريق الاشتقاق لقوانين كبلر في وصفه الرياضي للجاذبية الأرضية.

    فيما أزال نيوتن آخر تلك الشكوك حول مدى صلاحية النظرية المركزية الشمسكنموذجية للكون.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ اكتب ما يقارب خمسة اسطر من تاريخ حياة العالم:

    تعليقات الزوار