ما هي السعادة الحقيقة

ما هي السعادة الحقيقة

جوجل بلس

محتويات

    يقضي الانسان عمره كاملا وهو يبحث عن السعادة ويبذل قصاري جهده في محاولاته للبحث وكيفيه تحقيقها ويسخر الانسان كل ما لديه من طاقة سواء عقلية او فكرية او بدنية لايجاد السعادة ولكن لا يصل الي أي شئ فالسعادة سر لم يدرك اسبابه الا القليل فهي شعور رائع يترك في النفس الدفء وراحة للنفس والضمير والطمانينة .فمشكلة الانسان انه يبحث عن السعادة ويحاول ايجادها بشتي الوسائل ولكن لا يعلم ما هي السعادة واين تقع فنجد اغلب الاشخاص لا يصلون الي السعادة فهل السعادة قرار ام انها امر محتوم علي الانسان فلنري ما هي السعادة الحقيقة .

    السعادة الحقيقة

    يختلف تعريف السعادة من انسان لاخر وهو السؤال الذي يتم البحث له عن الاجابة منذ قديم الازل الي يومنا هذا وباختلاف الاراء فالسعادة غاية لا تدرك هي شعور داخلي يحسه الإنسان بين جوانبه يتمثل في سكينة النفس ، وطمأنينة القلب ، وانشراح الصدر ، وراحة الضمير فكل انسان منا يبحث ويسعي ويعمل بكد للوصول الي السعادة وتحقيقها في حياته فاغلب البشر واكترهم علي الاطلاق وبمفهومهم ان السعادة في المال والثراء او في اقتناء منزل فاخر او سيارة فارهه ومنهم من يعتقد ان السعادة في الابناء والاحفاد والبعض يظن انها الزواج من امراه جميلة ذات مال وجمال وقيمة في المجتع  وهي جميعها متع دنيوية زائلة وليس لنا بها في الاخرة نصيب .

    اسباب السعادة الحقيقة :-

    وللسعادة الحقيقة اسباب كثيرة وكبيرة والتي نجمل لكم بعضا منها علي شكل نقاط .

    • استشعار حب الله والرضا بالقدر والاقبال علي طاعته .
    • وجود هدف وطموح في حياة الانسان والذي يعمل من اجل تحقيقه .
    • وجود الدفء الاسري والعائلة والاهل .
    • امتلاك المال لقوله تعالى ( المال والبنون زينة الحياة الدنيا ) .
    • الزوجة الصالحة وانجاب الابناء .
    • الاحساس بالمتع الحياتية .
    • الاحساس بالنعم المخفية والتي نعم علينا الله بها .

    فالسعادة الحقيقة قرار نابع من داخل الانسان ازا عزم علي السعادة فابسط الاشياء تسعده كما ان للسعادة اهمية كبيرة في الاسلام بل هي من احدي ركائز الاسلام والتي قسمها الي سعادة دنيوية وسعادة اخروية وفي الختام اتمني ان تكونو قد استفدتم وان تعزمو النية علي السعادة واتمني لكم ايضا السعادة وراحة البال والسكينة والاطمئنان .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ ما هي السعادة الحقيقة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً